mardi 27 septembre 2011

شمعة سادسة ستضاف على كعكة صداقتنا ..





لست بارعة في الكتابة، لكني حاولت تخطيط بعض الكلمات لأصف"ـني" مع الغالية سماح...

كالخرافة، بدأت قصة صداقتنا، من حكايات الطفولة البريئة و الروح العفوية البسيطة في أيام الدراسة، لتتطور الأمور و تنضج
لتصبح أكثر عمقا ..


معها عشت لحظات فرح ومرح..
معها تقاسمت أسوأ لحظات حياتي..
معها عرفت معنى الصداقة..
معها خضت مختلف التجارب..

على صدرها بكيت..
على مسامعها شكوت..
لأجلها ضحيت..
لأجلها تجرأت..
لأجلها غامرت..
و بفضلها اكتشفت جانبا آخر للحياة

تذوب رغباتي في طلباتها..
تحن مسامعي لحكاياتها الفريدة..
لهمساتها...
تشتاق عيناي لابتسامتها...

في بساطتها أجد نفسي..
بقربها الوقت يمضي...
في حضنها تغيب آلامي
في قلبها ادفن أسراري..

رغم الجرعات الزائدة من كبريائها
رغم عنادها اللام تناهي "ثغنانت"
رغم بعض الذكريات البئيسة..
أحببتها كما هي..
و لازلت أحبها..
وسأظل أحبها..

رغم المحاولات الفاشلة للتفريق بيننا
ورغم خبايا الزمن.. و قسوة القدر
إلا أن صداقتنا تخطتها وتجاوزتها
قصة صداقتنا,, إن قيست بالزمن هي قصيرة
و إن قيست بصدق مشاعرنا,, بروعة أحداثها
هي طويلة ..طويلة
تحتاج إلى أيام كي تروى
وها هي الأيام على غفلة من محبتنا تمضي
فأسرعي و أطفئي شمعتنا السادسـ ـــ،،ـة

وانأ بكل اللغات أقول لكـ ....
احبكــ
صديقتك : ايمان


3 commentaires:

مدونة صفوان a dit…

أتمنى لكم صداقة جميلة مع مرور السنوات

Différente Vision a dit…

شكرا صفوان على مرورك ,,نورت المدونه..

Différente Vision a dit…
Ce commentaire a été supprimé par l'auteur.

Enregistrer un commentaire

 
Copyright © Mon propre monde
Blogger Theme by BloggerThemes | Theme designed by Jakothan Sponsored by Internet Entrepreneur